• ×

10:50 مساءً , الجمعة 14 ديسمبر 2018

عطاف المالكي

معرفات وهمية ...!!!

بواسطة: عطاف المالكي

 0 تعليقات

 0 إهداءات

 394 زيارات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

‏كَتَبْتُ ذات مساء وفي ساعة تجلي عن أحد المعرفات ‏المجهولة الذي يبني طواحين في الهواء ويرتدي مقاسات فضفاضة لاتناسب حجمه الطبيعي ، وقلت : إن أكثر ماتشمئز منه المرأة
‏الشخص الذي يتحدث دائماً عن نفسه وأن جميع النساء يولونه اهتماماً ، و لا يمكن أن يتواجد في بقعة افتراضية أو واقعية ‏دون أن يثير انتباههن و يخبرنا أن فلانة تلاحقه ، وعلانة تسهر على شموعه الوهمية وهو بطلها ..!

يابابا الإفتراضي ؟!..
أنت تتحدث عن ذبابات يشبهنك في الصفات هذا ‏إذا كان ماتقوله حقيقة وليست أحلام يقظة ؟!
‏ثم لماذا تشعر بأنك محط اهتمام!
بظني أن ‏رائحة قلة الثقة بنفسك فاحت ..!
تحاول أن تكون مغروراً ‏وغير مهتم، وأنت غارق "لشوشتك" بوهم التفاهة ؟!

‏عليك يا مجهول الهوية أن تجلس مع ذاتك وتفكر، ‏كم مرة تستلذ بشعور إثارة اهتمام النساء بك، !
‏وكم مرة تستلذ الحديث الدائم والممل عن ذاتك !

"خف علينا ياأخي" ..
أشك ‏أنك تقطن فوق سطح بيت مهجور في ملحق متهالك ؟!
‏وحيداً تناجي الخيال وأصابعك تطقطق على لوحة المفاتيح ‏أو أزرار هاتفك الممسوحة حروفه وأرقامه؟!!
‏وتتخيل أنك معذب قلوب العذارى وفارسهن المنتظر .!!
وتتمنى أن النساء يلهثن خلف أملك السرابي الغبي الذي لن يتحقق ببساطة ، ياعزيز نفسك

لايوجد امرأة أو فتاة تحلم بذكَر مشبَّعة رئتيه
‏بحب إثارة إعجاب النساء به، بل تريده دائماً مشغولاً بإشباع قلبه بها وحدها فقط .!!

والمرأة لا تسأم أبداً من إعجاب الرجل بها حتى لو كانت على العكاز ،
‏وهذه فطرة ربانية ووضع طبيعي ؟!
أما أن تقلبها العكس فلا شك أنك تناجي الهراء بعينه .!!
‏استحلفك الله هل تشعر باحترام نفسك وأنت تهايط عبر المواقع ؟..
‏ثم لنفرض أنك تتمتع بصفات جيدة فأنت تكسر قيمتك في تضخيمك لنفسك ولتعلم أن كل أنثى طبيعية تشعر بالقرف والتقزز من هذا الأسلوب القذر المستهلك.. !!

أخي في الله النحلة لاتحط إلا على رحيق
‏زهرة تشبهها وأمثالك مهفوق بالسر والعلن
‏وراء كل ماهو مختوم بتاء التأنيث .!
‏وتتحدث عن الرجولة والبطولة ؟!
هزلت !..

‏بعض الذكور بهم من الأمراض النفسيه
‏مايعجز عن علاجها عباقرة علم النفس والاجتماع
‏تملكهم الوهم والانفصال عن الواقع وزمنهم يتضعضع نحو الهاوية .

‏ماقبل الخاتمة ...
‏لا أنت بطل ولا أحد ينظر إليك، ولاأحد يفكر بك .!!

أنت تعيش حالة من الوهم وليس أمامنا إلا الدعاء لك عن ظهر قلب بالشفاء العاجل وأن تستوعب واقعك وإن كان كئيباً؟!
وتتعايش معه ربما يأتيك الفرج وإن استعصت حالتك اذهب لطبيب نفسي لعله يرشدك لطريقة تتغلب بها على أحلامك السرابية وأكثِر من قراءة القرآن فيه شفاء من كل داء

سطر أخير ..!!
‏أخبرك بسر... هل تصدق حتى لو كنت آخر حبة على وجه الأرض
‏لست مطمع النساء لأنهن يدركن بالسليقة ظل حيطة ولاظل مايشبهك.! .

فاسترح وعُد لأشغالك ومحيطك وبيئتك ’
‏وردد معي ياليل المُعَنَّى..!!!


جديد المقالات

بواسطة : سماء الشريف

الصحافة الصفراء ، الصحافة المتصيدة ، أو لنقل...


بواسطة : محمد الرايقي

- تعرض وطننا الغالي خلال الأيام الماضية إلى هجمة...


بواسطة : فيصل حسن

برعاية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن...


بواسطة : فيصل حسن

بالطبع عند قراءتك للعنوان من المتوقع أن تجدني...


بواسطة : رهام شاهين

كنت أُحِب أن أسهر وحدي على تركيب الجمل و...


القوالب التكميلية للمقالات