• ×

03:32 مساءً , الأحد 25 أغسطس 2019

سماء الشريف

للسيناتور نقول : أنت ومن معك اذهبوا للجحيم

بواسطة: سماء الشريف

 0 تعليقات

 0 إهداءات

 647 زيارات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط




حين تتحدث عن دولة عظمى عليك بالحديث المدعم بالبراهين والدلائل التي تضع الجميع في معيار القبول حتى وإن اختلفت درجات تقبلهم لكنهم يتفقون في عدم إنكاره ، فالدلالة والبرهان واضح لايدع مجالا للتشكيك أو تعدد القول والرأي .

وحين تخاطب شعوب العالم وتكذب وتدعي أنك تقول رأيك وذلك من حرية الرأي فهذا الحمق في أوضح صوره أيا كنت وأياً كانت صفتك وجنسك ووطنك فأنت مُضلِل تتحدث برأيٍ فردي عقيمٍ لايمثل سوى فكرك الحاقد الخاص .

دائما هناك قواعد متعارف عليها وقوانين محددة لاتقييد فيها للرأي ، ولكن ينبغي أن لا تخدع القاريء ، ولاتستغفل فكره ولاتعبث به ، وإن كان ذلك موجود ولاينكر أمثال هؤلاء أحد .

وقياساً على ذلك حين يتحدث سيناتور جمهوري أمريكي "أخرق" ويعبر عن رأيه المريض عن شخصية قيادية عربية لها وزنها وثقلها السياسي ومكانتها الوطنية دون دليل وبيّنة قاطعة فهذا نوع من التطاول وتجاوز الخطوط الحمراء يجعلنا نتحدث مع شخصه وليس دولته ، مع رأيه الذي أعلنه وهدفه الذي لايمثل أحدا غيره ..!

عضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن الحزب الجمهوري "ماركو روبيو" في جلسة استماع للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ قال إن الأمير محمد بن سلمان أصبح "متهورا وليس لديه رحمة ويميل إلى التصعيد والمواجهة في سياساته الخارجية وأعتقد أنه مستعد لاختبار ما يستطيع فعله من دون أن تحاسبه الولايات المتحدة".

حديث كاذب ..!
وبناءا على تصوره الأكذب واعتقاده المريض نخبر العالم ليقرأ رسالتنا له ولأمثاله إن وُجدوا ، لعلك تقرأ مايصل إليك من أخبار ملفقة صنعها أعداء الأمير محمد بن سلمان وأعداء النجاح بل هم أعداء السعودية وأعداء المرحلة التي يقوم محمد بن سلمان بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين بنقلنا إليها ، لعلك لم تقرأ تاريخ السعودية جيدا ولم تقرأ حاضرنا وعياً ، تعتمد على بعض التصريحات والأخبار المعادية ، وقليل من هنا وهناك ممن قطعت المملكة أطماعهم التي كانت تخطط في الخفاء ..
ولعلي اتجه معك لاتجاه آخر أنك شخص مدفوع له مأجور ترفض أن تسمع إلا ماتريد ووفقا للمصالح المشتركة التي تجمعك مع أعداء السعودية ..
وربما تفعل ذلك حقدا وكراهية على العرب ، تظن أن من سمعت عنهم من الأحزاب والتنظيمات كالقاعدة وداعش وغيرها .. تمثل السعودية بشكل عام وكأن السعودية تتحمل وزر كل من انتسب إليها ذات يوم وفي حقيقته ليس منها ، ولعل الإرهاب أثبت أنه لا وطن له فجماعته من كل الجنسيات دون تحديد ..!

ورغم كل الاختلافات الفكرية والثقافية ورغم وجود ديكتاتور يسمى أردوغان يده ملطخة بالفساد ومصادرة الحقوق وسلب الحريات ووطنه سجن كبير للصحفيين والمعارضين قبل توليه الحكم وحتى اللحظة وهو يعمل على تحييد وتصفية كل معارض ومخالف له ..
ورغم ماتقوم به قطر من إيواء الإرهابيين ودعمها للإرهاب بشهادة العالم في مناطق كثيرة ، وتحريضها وتمويلها على زيادة مساحات الصراع في مناطق عربية وغير عربية ..
ورغم ماقام ويقوم به النظام السوري من قتل وتهجير لأبناء وطنه واستخدام الكيماوي في حرب غير متكافئة مع معارضيه ..
وهناك قائمة يطول شرحها في قمع حقوق الشعوب وقمع حرياتها وفكرها ، لكننا لم نشاهد دائرة الضوء والاتهام تُسلط إلا نحو ولي عهد المملكة حفظه الله ..!!

سأخبرك أيها السيناتور الأحمق السبب الحقيقي في قوة أمير الوطن محمد بن سلمان وهي قوة وليس تهورا -كما وصفت بألفاظ الكراهية المبتذلة المعادية والمرفوضة - لأنه واضح الرأي والفكرة والهدف ، يعلم مواطن القوة في وطنه ، يعي جيدا تاريخ بلاده ، يعلم صورة مجتمعه الحقيقية والتحولات وأسبابها التي طرأت عليها ، يدرك جيدا مواطن القوة والضعف ويخطط بصورة شفافة وإرادة صلبة ..
محمد بن سلمان يحمل رؤية قوية وإصلاحات ، وهذه لاتناسب مخططات أعداء السعودية ومطامعهم الخفية ..!

رؤية أخبرت الجميع أن الفرد الإنسان السعودي هو الثروة الحقيقية وستكون منه وله وهذا يعني أن كل مخطط كان أعداء الوطن يمهدون له انتهى وقُطع طريقه عليهم بعد أن أمضوا سنوات تواصل خلالها الخونة مع دول عدوة تطمع في خيرات الوطن وتتمنى زواله وتتمنى الظفر بمكتسباته ..!

كل الأمر أن محمد بن سلمان أدرك الواقع ورصد أطماعا متعددة ووقف لها بقوة وهذا الذي تستغربونه ويقينا لاتريدونه ..!
تصفون إقدامه وشجاعته وقوته ومكاشفته بالحقيقة وحديثه الواضح بالتهور ، ولأن أمثالك لايريدون ذلك فقد أرعبكم وضوح منطوقه وتصريحه ، تحدث حقا دون رهبة من أمريكا التي يخنع لها البعض ويلتمسون رضاها ، تحدث بقوة أعلى من تصوركم ولم تتوقعوها فأخافكم الأمر من القادم ..
ونعم عليكم أن تفكروا في دولة قوية متجددة تقول رأيها وضوحا لكنها تعلم جيدا ميزانها وتحسن استخدامه ولولا ذلك لما كانت حريصة على العلاقات المتوازنة الواضحة مع جميع الدول ، على أنها لن تسمح أن يتدخل أحد في شأنها وخصوصيتها وهويتها وقراراتها .


فُضلة المداد :
الولايات المتحدة دولة نحترمها ونحترم كافة الدول ولكن ليس لأحد سلطان على السعودية لمحاسبتها ..
لتفهم أيها السيناتور هذه الجملة "الدرس" وعياً ،
ويكفي أن تفهم الدرس أيها الغبي لتتوقف عن حماقتك ..!
وبلغتكم أقول : " اذهبوا للجحيم "


جديد المقالات

بواسطة : سماء الشريف

حين نذكر قطر بائدة الذكر ، علينا دائما أن نأتي...


بواسطة : محمد الرايقي

العلم نور والعلو في مراتبه مطلب وهدف للجميع ،...


بواسطة : محمد الرايقي

ارتبط المشاهد السعودي منذ السنة الماضية...


بواسطة : سماء الشريف

بداية : فهد رده الحارثي ذلك الرجل الذي عرفناه...


بواسطة : سماء الشريف

ماتت قضايا كثيرة قرأنا عنها في عام ٢٠١٨ ، وقبل...


القوالب التكميلية للمقالات