• ×

05:29 صباحًا , الأربعاء 12 ديسمبر 2018

مؤلفة رواية ( بايبولار) غادة عبود : تستطيع الهروب من كل شيء إلا نفسك

الشبكة الإعلامية السعودية-دعاء الحربي 

نرحب بضيفة الشبكة الإعلامية السعودية الأستاذة" غاده عبود" ونبدأ معها أسئلتنا :

مؤلفة رواية بايبولار : غاده عبود صحفية، روائية، ومقدّمة برامج سعودية. تخرجت من الجامعة الأمريكية في القاهرة ، بكالوريوس صحافة إذاعة وتلفزيون، تخصص فرعي/ الفلسفة.

بدأت حياتها الصحفية في جريدة "عرب نيوز" الإنجليزية، حيث غطّت العديد من الأحداث في جدة، أبرزها كان الاعتداء الإرهابي على السفارة الأمريكية، كذلك نشرت العديد من التحقيقات والمواضيع الفنيّة.

انتقلت إلى قناة العربية كمراسلة اقتصادية، ثم قدّمت برنامج "لها في الفن والأدب" على القناة الأولى السعودية، حيث كانت تستضيف سيدات سعوديات حققن النجاح في المجال الفني والأدبي، قدّمت برامج أخرى في قنوات عربية، وكتبت مقالات للرأي في صحف عربية واسعة الإنتشار "اليوم السابع" و "المصري اليوم"، قدّمت برنامج "شرفات" في القناة الثقافية السعودية .

ونشرت لقاءات صحافية حصرية مع نجوم عالميين في مجلة "7 أيام" منهم المطربة "توني براكستون"، "بانج بانج" فنان الوشم الخاص بالمشاهير ، "إي إل جيمس" مؤلفة رواية 50 Shades of Grey ، الشيخ سلطان سعود القاسمي في أول لقاء عربي له، وشخصيات عالمية بارزة أخرى، نشرت رواية "بايبولار" وهي رواية عربية تتحدث عن تناقض الطبقات الاجتماعية في المجتمع السعودي، وتكشف فيه ازدواجية المجتمع .

س/١ما رسالة " بايبولار" ؟ ومامعنى الاسم ؟..

ج/ بايبولار يعني "اكتئاب ثنائي القطب" وقد قمت بعكس أعراض المرض وأسبابه على ظواهر اجتماعية واقتصادية للمدن الكبيرة المعاصرة، وما نشهده في العصر الحالي من ماديات، يصبح معها المرض النفسي للأشخاص نتيجة طبيعية نظراً للعصر المادي والدي يرجّح "الأنا".

س/٢ حديثنا عن فكرة غلاف الرواية .. وسبب اختياره ؟ ..

ج/ صمّم الغلاف الكاتب الأكثر نجاحاً "أحمد مراد" وهو الذي سيعرض له فيلم "تراب الماس" في السينمات وهو مؤلف رواية "الفيل الأزرق"، وأشكره على هذا التصميم المميز، حيث عكس نصف وجه الشخصية، التي تتأرجح بين الإكتئاب الشديد وبين حالات الهوس التي تنتابها .

س/٣ما الصعوبات التي تواجه الكاتبة السعودية بنظرك .. ؟

ج/ هناك صعوبات تواجه الكتاب في الوطن العربي ككل وهي صعوبة التفرغ للتأليف،* لأسباب مادية، لذلك يصبح تحدي الإرادة والوقت تحدياً كبيراً، للتوفيق بين الدخل المادي وبين الكتابة التي تتطلب الكثير من التركيز وتخصيص الكثير من الوقت والجهد
كذلك قلّة المكتبات التي يثق القرّاء بالتوجه اليها مما يؤثر على قبول دور النشر للأعمال الأدبية.. كوني كاتبة سعودية، فهناك صراع بين الرقيب الشخصي الذي يحدّ من إبداعي، وبين رغبتي في الكتابة دون قيود، هذا لأننا عامة ًفي الوطن العربي نقرن او نربط بين الكاتب وشخصياته، بين أحداث الرواية وبين تجربة الكاتب، وهذا تحدٍ كبير أحاول تجاوزه يومياً .

س/٤ أيهما تفضلين الفصحى أم العامية ..؟ ومتى تختارين بينهما ..؟

ج/ العامية مناسبة لمواقع التواصل الاجتماعي ولا تصنع كاتباً ولا أديباً .

س/٥ هل البيئة السعودية ومجتمعنا بخصوصيته يؤثر فيما تكتبين ؟.. وماهي مصادرك التي تكتبين منها ؟..

ج/ تأثيره يكمن في تحدي الوصول الى الدوائر الإجتماعية المختلفة، ولكنّي أحب أن أتعرّف على الناس، بكل أطيافهم الفكرية وظروفهم الإجتماعية، وإلا كيف للكاتب أن يعيّر عن الناس ان لم يكن قريباً منهم؟ الشعب السعودي يحمل طيات*اجتماعية وفكرية مختلفة أتمنى أن أكون صوتهم .

س/٦ لو لم تكوني روائية ماذا ستكونين ؟..

ج/ الاستمرار في مسيرتي الإعلامية في تقديم برنامج للقاء الفنانين العالميين .

س/٧ لم اخترت الرواية دون سائر الأجناس الأدبية الأخرى ؟.. وهل مارست أنواعاً أخرى من الكتابة المختلفة ؟..

ج/ كتبت في الصحافة تحقيقات ومواضيع ولقاءات، ومقالات للرأي. أفضل الكتابة الروائية لأن الرواية هي التي توثق اسم الكاتب .

س/٨ ما هو مشروعك القادم بعد " بايبولار " حصرياً للشبكة الإعلامية السعودية ؟

ج/ أدرس عدد من الأفكار لأقرر منهم الأصلح للعمل الروائي الثاني بإذن الله .

س/٩ أثناء كتابتك للرواية كيف كانت ردود أفعال الاصدقاء والزملاء المقربين ؟

ج/ الحمدلله نالت الرواية استحسانهم وشجعوني كثيراً أشعر بكثير مِن الامتنان .

س/١٠ بايبولار إهداء ....... لمن توجهينها ؟

ج/ أهدي أي نجاح للرواية وأي استحسان للوالد أشكره كثيراً وكل ما أتمنّاه أن يكون راضياً عنّي .

س/١١ طباعة المؤلّف .. منصات التوزيع والنشر .. كيف وجدتها ؟.. وهل هناك عقبات خلال ذلك ؟..

ج/ أشكر دار الطاووس التي نشرت الكتاب، إنَّما عموماً ليس هناك دور نشر كافية تقوم بعملها بشكل احترافي، تقوم من خلاله بدعم العمل ودعم المؤلف، وكثير من الكتاب يصيبه الإحباط بسبب عدم سعي دور النشر لتوزيع الكتب او عرضها في المكتبات او التسويق لها، كما أن المكتبات التي يثق القاريء بالذهاب اليها واقتناء الكتب منها قليلة .

س/١٢ كلمة أخيرة لقرآء الرواية ؟ ..

ج/أتمنّى أن يروا في كرمة عبدالودود ما شعروا به ولَم يستطيعوا التعبير عنه .

‏إعلان الرواية : يوضح شخصية كرمة التي كانت تلجأ لدق وشم جديد كلّما انتابتها حالة هوس ليكون هذا الوشم تعبيراً عن أحاسيسها التي لم تستطع التعبير عنها، بينما يتردد على مسامعها صوت ام كلثوم تسأل "أهرب من نفسي اروح على فين؟" ذلك أنك تستطيع الهروب من كل شيء إلا نفسك .

ختاماً نشكر الأديبة والصحفية غاده عبود قبول دعوة الشبكة الإعلامية السعودية لعقد هذا اللقاء وننتظر جديدها القادم دائماً .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إدارة التحرير

القوالب التكميلية للأخبار