• ×

02:14 صباحًا , الإثنين 22 أكتوبر 2018

الكذب ثوب يجمعهم .. وماعلينا إن لم تفهم " البقر" ..!

الشبكة الإعلامية السعودية أعداء السعودية ، أعداء مملكتنا ، أعداءٌ يتوالدون الكذب لكنه لايخرج عن سيناريو واحد وقصة " أم" رئيسة تتوالد عنها حكايات وأقوال وتتكاثر ليختلط كلها في مياه قذرة يغتسل بها فكر أعداء هذه البلاد الطاهرة .

وعودا على بدء ، وكأنه لايوجد غير المملكة وغير السعودية لتكون شغل العالم الشاغل ، لاينظرون إلا من خلال عقولهم المريضة العاجزة أو الرافضة لوضع الحقائق والنظر إليها وتحديد معطياتها ، يزنون كل شيء بمعيارهم الحاقد وأجندتهم العدائية المعدة مسبقا ضد وطن كبير اسمه السعودية .

كلما أراد أحدهم لنفسه شهرة ومحاولة للظهور استحضر اسم المملكة ليحظى بالتواجد في دائرة الضوء ، وكلما خاب أمل آخر في الوصول والشهرة أقحم حديثا ورأيا سقيما ضد السعودية ورموزها وأهلها ..!
كلما تحدثوا كتبوا من حقدهم وغلهم وسوادهم ليخوضوا مع الخائضين ، تناولوا أمورنا الداخلية ، تحدثوا عن قيادتنا ، استشهدوا بقصص مهترئة لو بحثها التاريخ لوجدها من نسج خيالهم وتركيبهم لغرض في نفس دنيئة ، استغلوا السذج وبعض الجهلة لغوايتهم ، رفعوا أصواتهم المشروخة واعتصموا بذممهم التي لاثقة لها والتي باعوها مسبقا وقبضوا ثمنها منذ زمن وتربصوا الطرقات كالحيوانات الجائعة التي تتربص لتنقض دون تفكير ..!

الصفحات تترى بأسماءهم وأهدافهم وأثمانهم وعقولهم وأنفسهم التي باعوها بثمن بخس ، وكلما صاح ناعب منهم ركضوا أمام الإعلام وحملوا اللافتات ليتصدروا واجهات القنوات ، يقتنصون الأحداث والحوادث ، يغترفون شراب دم ليسد جوعهم ولو كان كذبا وتضليلا ودجلا ..

لامجال لسرد التاريخ النجس لأمثالهم وفي الحاضر دلالات عليهم وحصر لصورهم وحقائقهم وقبحهم الذي لايخفى على كل وطني غيور ، وكل عاقل واع من الدول الأخرى الذي يعلم قدر السعودية وأفعالها وتاريخها الذي لايستهان به ولن تهزه أبواق معادية حاقدة معروفة للجميع ترقص على الفتنة وتخلق قصة من عنكبوت فكرهم الذي يتربص دون حياء وعلى مرأى من العالم ، يظنون أن قصصهم ستمر دون محاسبة ولن تمر إلا على الساذج أو الذي يريد تصديقها ..!

اختفاء جمال خاشقجي تحدث فيه الجميع وتحدثت عنه المملكة گأحد أبناءها الذي اختفى وتعمل للاطمئنان عليه ، بالمقابل أعدّ أعداء الوطن وتلك الفئة من حثالة العالم المعارض أو الحاقد والكاره سيناريو يردده نفس الفئة ويتبادلونه عبر القنوات ويكررونه وكأنهم سهروا أياما لنسجه ثم انتشروا لتوزيعه ..!

القصة واحدة ولها عدة سيناريوهات قلبوها ورتبوها ورددوها وطاروا للرأي العام من خلال وسائل التواصل ليثبتوها من خلال ترديدها واستغلال القنوات لبث الشك وزرع القصص وكأنهم في فزع يركضون في كل مكان يقتنصون الفرصة بالصوت وكثرة الأقاويل والتنجيم والدجل والسفه ، وقصتهم الأم واحدة لكنها مصبوغة بسوادهم ودمويتهم التي استغلوا الحادثة ليخوضوا كذبا وبهتانا ..

سؤال لم لاتنتظرون ؟!.. إن غدا لناظره قريب ..
وكما تتوالد أفكاركم وقصصكم ونتائجكم السريعة المستبقة للأمور ، نحن أيضا نراكم بوضوح أكثر ونعلم أن أيديكم ملوثة بهذه الحادثة وأنتم خلفها وتديرونها ، وصمتُنا عنكم ترفعا ، وحديثنا يطول في شرح خستكم ، ونعلم كما تعلمون أنكم كاذبون .


فُضلة المداد :
نحن أكثر يقينا منكم لأننا نعلم من نحن ومن أنتم .
وما علينا إن لم تفهم " البقر " .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إدارة التحرير

القوالب التكميلية للأخبار