• ×

06:27 صباحًا , الأربعاء 20 فبراير 2019

انطلاق فعاليات ملتقى الإبداع الثقافي في الرياض

الشبكة الإعلامية السعودية افتتح الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للثقافة المهندس أحمد بن فهد المزيد ، والرئيس التنفيذي للمجلس الثقافي البريطاني كياران ديفان اليوم، فعاليات ملتقى الإبداع الثقافي، الذي يقام في في مركز الملك فهد الثقافي في الرياض وعلى مدار يومين ، بحضور نخبة من المتحدثين الرئيسيين يمثلون أكثر من 10 دول مختلفة، بما في ذلك صناع القرار الرئيسيين في مجموعة من الصناعات الإبداعية من منطقة الخليج والمملكة المتحدة ، حيث يعد الملتقى الذي تنظمه الهيئة العامة للثقافة والمجلس الثقافي البريطاني، هو الأول من نوعه في المملكة ، وسيناقش الملتقى التأثير الاجتماعي والاقتصادي للقطاع الثقافي والإبداعي في منطقة الخليج، بالإضافة إلى استقطاب العديد من الخبراء والطلاب والفنانين.

من جانبه شدد الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للثقافة المهندس أحمد بن فهد المزيد ، أن الملتقى يعد بمثابة منصة لصانعي القرار الرئيسيين واللاعبين في الصناعة لتبادل الأفكار ومناقشة القضايا الرئيسية وطرح رؤيتهم لمستقبل الصناعات الإبداعية،والتي تسهم بشكل كبير في تحفيز النمو الاقتصادي. ونحن سعداء بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني ونتطلع إلى رؤية مخرجات هذا الملتقى التي يمكن من خلالها أن تساعد في تشكيل وتطوير رؤى وخطط القطاع الثقافي في المملكة العربية السعودية والدول الخليجية الأخرى".

فيما بين مدير المجلس الثقافي البريطاني في المملكة أمير رمضان ، أن ملتقى الإبداع الثقافي يشكل منصة تجمع الفنانين ورواد الأعمال المبدعين وصانعي السياسات لمشاركة رؤيتهم وخبراتهم من مختلف التخصصات والمجالات، بالإضافة إلى دعم تطوير الاستراتيجيات والسياسات والبرامج التي من شأنها أن تسهم في نمو قوة العمل الإبداعية الحديثة في منطقة الخليج، حيث تحتل رعاية ودعم وتطوير المواهب الإبداعية صدارة أولوياتنا، ونفخر بشراكتنا مع الهيئة العامة للثقافة في تنظيم هذا الحدث الرائد".
ويستهدف الملتقى بشكل رئيسي مناقشة الإمكانيات الاجتماعية والاقتصادية والإبداعية المهمة في منطقة الخليج، والتخطيط حول كيفية تعاون الحكومات والمؤسسات والخبراء المبدعين والمجتمع بشكل عام، وبحث تمكين وتوفير الفرص الذهبية المستقبلية من الوظائف والمهارات وتطويرها للأجيال القادمة.

كما سيتضمن الملتقى منصة لإثراء وإبراز صُناع القرار حول المهارات الابداعية، وممثلين رئيسيين من خبراء المنظمات الثقافية الرائدة، وذلك لمناقشة مدى أهمية مساهمة الشراكات الدولية وتبادل الخبرات والآراء والأفكار الإبداعية، وتنمية القطاع الإبداعي في التعليم، وكذلك أفضل الطرق الجديدة للتوظيف، ومدى زيادة الاستثمار في المهارات الرقمية للقطاع الثقافي، بما يدعم التنوع الاقتصادي، وزيادة معدلات النمو والابتكار.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إدارة التحرير

القوالب التكميلية للأخبار