• ×

04:43 صباحًا , الثلاثاء 12 نوفمبر 2019

المحامية السعودية هدى باشميل : نحتاج لرفع مستوى الثقافة القانونية لدى المجتمع من خلال توعية الأفراد والطلبة بالمدارس

الشبكة الإعلامية السعودية -سماء الشريف 

التقت االشبكة الإعلامية السعودية ضيفة خاصة في "سعوديون متميزون " الأسبوعي وهي المحامية الأستاذة هدى عمر باشميل الحاصلة على الماجستير في القانون الدولي والتي تم اختيارها كأحد رموز الكاتبة الألمانية سكهوماشير لقائدات الجيل الجديد بالمملكة

حققت الأستاذة باشميل من مشاركاتها الدولية على المستوى الشخصي الكثير من تبادل الخبرات والمعارف وتطوير الذات وذلك من خلال التعرف على الثقافات المختلفة والاستفادة من التجربة الأوربية

وقالت في معرض حديثها إنها تمكنت من تسليط الضوء على إنجازات المرأة السعودية وتحديث الصورة النمطية غير المحدثة بالحوار والتواصل بحضور الموتمرات و زيارة المؤسسات الحكومية والاقتصادية والأكاديمية وبعض منظمات المجتمع المدني ، وتسليط الضوء على الإنجازات والتحديات التي تواجهه المرأة السعودية بالمملكة لتحديث الصورة النمطية غير المحدثة عن المرأة السعودية لدى العالم و المجتمع الأوروبي ..

مؤكدة في الوقت نفسه على أن المؤتمرات تكفي لإيصال الصورة الفعلية الحقيقية للمرأة السعودية بكل نجاحاتها بشكل كبير

من جانب آخر أوضحت باشميل المرشد القانوني للطلاب المبتعثين من الجنسين في بريطانيا أن المشكلات التي تصادف الطلبة فترة الابتعاث بشكل عام تكون بسبب غياب الوعي القانوني بالقوانين في بلد الابتعاث ، فهي من أكثر المشكلات التي تصادف الطلبة المبتعثين ..
وأضافت أنه لايقتصر دورها في التواصل مع الطلاب وقت حدوث مشكلات فقط ، ولكن هناك دور إرشادي وقائي توعوي لحمايتهم من الوقوع فيها ، إلى جانب التتواصل مع الطالب/ة وقت حدوث المشكلة لوضع حل لها بالطريقة المناسبة .

وذكرت أ. هدى باشميل أنها استطاعت أن تكون شخصية مُلهمة بالقدوة و التحفيز ورفع الروح المعنوية للآخرين ، وتنشيط الهمة لديهم ،،
مؤكدة أن الشخص الملهم مبدع و قدوة لغيره، صاحب قدرة عالية على التحفيز، ويفهم احتياجات الأشخاص، وهو مؤثر إيجابي فيمن حوله وقادرا على التعامل مع المشكلات وإيجاد الحلول ومستعد لكل الاحتمالات وكيفية التعامل معها.

وهي من ذلك تنصح الآخرين بالإيجابية والتفاؤل ، و انتقاء الألفاظ بكل عناية و التحدث بكل جميل إيجابي ، خصوصا عن أنفسنا لأن العقل الباطن يصدق كل مانقول و يبرمج أجسادنا بناءا على ألفاظنا و افكارنا .. فتصبح معتقداتنا !
يقال ؛ "مايتبع كلماتك يتعقبك ويبحث عنك "

وبالحديث عن اختيارها كأحد رموز الكاتبة الألمانية سكهوماشير لقائدات الجيل الجديد بالمملكة ، عبّرت باشميل عن سعادتها الكبيرة كونها أحد رموز الكاتبة الألمانية سكهوماشير ضمن نخبة مؤثرة من قائدات الجيل الجديد بالمملكة ،
موضحة أن هذا يعني أن المرأة السعودية تسير نحو خطى واضحة وصحيحة ، نحو مستقبل تحقيق رؤية 2030 " ، والتى ترى من خلالها أن المرأة السعودية سوف تكون مشاركة في مجال النهضة الاقتصادية ، والنهوض ببلدها لمصاف الدول المتقدمة .

وأضافت أن هذا الاختيار أضاف لها كإمرأة سعودية شرف تمثيل الوطن وتحديث الصورة النمطية غير المحدثة عن المرأة السعودية بالمملكة خارج الوطن .

وبسؤال الأستاذة المحامية باشميل عن رأيها فيما يتم تداوله في موقع التواصل "تويتر" حول قانون حماية الموظف السعودي وقانون 77 قالت إنها
تعتقد أن هناك مواد أخرى بنظام العمل يمكن النظر بتعديلها لحماية الموظف ، لكن مادة 77 هي فقط لتوضح مقدار التعويض للطرف المتضرر من طرفي العقد في حالة انتهاء العلاقة التعاقدية

ولأننا عرفنا في وقت سابق عن اهتمام باشميل وإيمانها بفكرة تدريس النشء التربية القانونية وهو مقترح تقدمت به في وقت سابق لوزارة التربية والتعليم لأخذ الموافقة ، أردنا منها توضيح الفكرة وماذا ستضيف في قادم الأيام على مستوى الفرد والمجتمع والوطن فقالت : إنه في ظل التطور الكبير الذي تشهده المملكة في الوقت الحالي على جميع الأصعدة ، نحتاج لرفع مستوى الثقافة القانونية لدى المجتمع من خلال توعية الأفراد والطلبة بالمدارس ، فكما أن لدينا تربية وطنية وتربية بدنية نحتاج أن يكون لدينا تربية قانونية ، ليكتسب ويتعلم الفرد السلوك السليم ، خصوصاً وأن التوعية القانونية تقع بالمقام الأول على عاتق الوطن ، حيث أن التثقيف القانوني يُعد من أبسط حقوق المواطنين ، ليكون الفرد قادرا على التمييز ومكلفاً، واعياً بكيفية الامتناع عن الجريمة وكيفية حماية نفسه منها ، لننشيء جيلا ومجتمعا واعيا يعرف حقوقه وواجباته.

وبعيدا عن النشء أكدت الأستاذة باشميل أن المجتمع عامة يحتاج نوعا من الثقافة القانونية في بعض الجوانب الحياتية اليومية ، سواء تعلق ذلك بالجانب القضائي أو الأمني بشكل يجعله يعي تصرفاته ويعرف حقوقه والتزاماته القانونية، ويدرك النتائج المترتبة عليهما.
مشيرة إلى أن الجهل لايعفي من المساءلة فغياب الوعي القانوني لايحمي الفرد في حالة الخرق القانوني ولا يعذر أحد بالجهل بالقانون .

ويكون التثقيف القانوني كما قالت من خلال المبادرات المبذولة لنشر الثقافة القانونية بما في ذلك غرس ثقافة الامتثال للقوانين عن طريق المدارس وورش العمل ووسائل التواصل المرئية والسمعية

وحول ماتتعرض له المملكة من هجوم على قوانينها وأنظمتها أكدت باشميل أن المملكهً دائما وأبدا سباقه لفعل الخير ودعم المحتاجين حول العالم ، ومعروف للجميع بما لايدع مجالا للشك أنها بلد الإسلام والسلام والأنظمة والقانون المنبثقة من الشريعة الإسلامية ، وهي وجهة المسلمين .

وبسؤالها عن أهمية الاستثمار الأجنبي لاقتصادنا وهل محددات هذا الاستثمار تمثل بيئة جاذبة ..

قالت المحامية هدى باشميل :الاستثمار الأجنبي مهم جدا لرفع اقتصاد جميع الدول بشكل عام ، ولذلك فإن تطوير قانون الاستثمار وتقديم الحماية للمستثمرين ولمستثمراتهم وتقديم المشورة يساهم بشكل كبير في جذب وتشجيع المستثمر الأجنبي وبالتالي رفع الاقتصاد الوطني .

المحامية هدى باشميل في سطور :

المحامية هدى عمر باشميل ماجستير قانون دولي جامعة مدينة لستر البريطانية ، بكالوريوس قانون عام

عضو الجمعية العلمية في بريطانيا

عضو الجمعية القانونية في جامعة ديمونت فورت بريطانيا

المرشد القانوني للطلاب المبتعثين والمبتعثات في بريطانيا ،

ممثل المرأة السعودية بعدة مؤسسات سياسية وأكاديمية داخلياً ودولياً والتي كان آخرها في جون 2018

مثلت المرأة السعودية ، وعدد من قائدات الجيل الجديد بالمملكة في برنامج القيادة النسائية في برلين - ألمانيا والذي نظمته مؤسسة كونوراد للسياسة والاقتصاد بألمانيا، والذي سلط الضوء على الإنجازات والتحديات التي تواجهه المرأة السعودية بالمملكة ، كما أتيحت الفرصة لقائدات الجيل الجديد بتحديث الصورة النمطية غير المحدثة عن المرأة السعودية وتبادل الخبرات والمعارف والاستفادة من التجربة الألمانية ، كما أتيحت للوفد فرصة زيارة المؤسسات الحكومية والاقتصادية والأكاديمية وبعض منظمات المجتمع المدني.

تم اختيارها شخصية مُلهمة من قبل جامعة الملك سعود بالرياض

نشرت ورقة علمية بمجلة أمريكية مرموقة في الاستثمار الأجنبي

تم استضافتها گشخصية مُلهمة بجامعة الأميرة نوره بنادي القانونين .

أحد رموز الكاتبة الألمانية سكهوماشير لقائدات الجيل الجديد بالمملكة

تحدثت في أكثر من لقاء مرئي وصوتي عن القوانين بالمملكة؛ روتانا خليجية عن قانون العمل ،و على القناه السعودية الثقافية عن قانون التحرش

كما شاركت بآراء قانونية في عدد من الصحف والمجلات كان آخرها مع رواد الأعمال بالعقود
وصحفية عكاظ عن الحوكمة

تستعد حالياً لعمل دورة بجامعة جدة في المملكة بعنوان عقود العمل لطالبات كلية القانون والدراسات القضائية .

تقدمت لوزارة التعليم بالمملكة بفكرة تدريس النشء التربية القانونية وتم التوجية من قبل نائب وزير التعليم بالتواصل معها وإكمال اللازم نظاماً .

image
image
image
image
image
image


زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إدارة التحرير

القوالب التكميلية للأخبار