• ×

01:59 صباحًا , الخميس 24 أكتوبر 2019

ببيع رسوم وملابس.. ليبيات يؤسسن مشاريع رغم المصاعب

الشبكة الإعلامية السعودية بدأ عدد من النساء الليبيات بمشاريع ناشئة في البلد العربي المحافظ الذي لا يزال الكثير من مواطنيه يعتقدون أن مكان المرأة هو المنزل، ولكن الضغوط على الدخل الشخصي والعائلي بعد سنوات من الفوضى السياسية أجبرت النساء على البحث عن أعمال إضافية.

والقطاع الخاص في ليبيا صغير الحجم، مما يعني أن هناك سوقا للسلع المنتجة محليا. وتهيمن الدولة على الاقتصاد وتوظف معظم البالغين بموجب نظام أنشأه معمر القذافي الذي أُطيح به عام 2011.

ووفقا لتقرير صادر عن الأمم المتحدة فإن الرجال هم العائلون التقليديون، لكن كانت حوالي 30 في المئة من النساء ضمن القوة العاملة اعتبارا من عام 2015.




رويترز

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إدارة التحرير

القوالب التكميلية للأخبار