• ×

02:34 مساءً , الأربعاء 13 نوفمبر 2019

الرئيس البرازيلي الاسبق بعد خروجه من السجن يتعهد بمواصلة "النضال"

الشبكة الإعلامية السعودية أعلن الرئيس البرازيلي الاسبق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا فور خروجه من السجن الجمعة أنّه سيواصل "النضال" من أجل البرازيليين، بينما كان في استقباله حشد من انصاره اليساريين في كوريتيبا (جنوب) حيث سجن لأكثر من عام ونصف عام.

وخرج لولا (74 عاما) سيراً على الأقدام من مقر الشرطة الفدرالية حيث كان مسجونا بعد ادانته بالفساد وعانق انصاره وحياهم بقبضة مرفوعة، بحسب مراسلي فرانس برس.

وفور إعلان خروجه، قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، في كلمة متلفزة، إنّ "الشعب الفنزويلي سعيد" بذاك الحدث، فيما أشاد الرئيس الأرجنتيني المنتخب اليساري البرتو فرنانديز بـ"شجاعة" و"نزاهة" لولا.

من جهتها كتبت وزارة الخارجية الكوبية على تويتر "الشعب الكوبي يحتفل بحرية لولا بعد 580 يوما من الاعتقال الجائر. #لولا حر".

وتعهد لولا الذي يعد من الشخصيات التاريخية لليسار البرازيلي، أمام الآلاف من أنصاره بـ"مواصلة النضال"، وقال "أريد مواصلة النضال لتحسين حياة البرازيليين".

وقال احد أنصار الرئيس البرازيلي الاسبق، بيدرو كارانو، لفرانس برس إنّ "الجميع يتوقون (لهذه اللحظة)، مرّ 580 يوماً، نحن سعداء جداً وهذا نصر كبير".




أ ف ب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إدارة التحرير

القوالب التكميلية للأخبار