• ×

07:58 صباحًا , الأربعاء 1 أبريل 2020

غوتيريش: يجب إنهاء الكابوس الإنساني ووقف إطلاق النار فورا في سوريا

الشبكة الإعلامية السعودية طالب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بإنهاء معاناة الشعب السوري التي طال أمدها، ووضع حد لهذا "الكابوس الإنساني" الذي صنعه البشر، والتوقف الفوري عن إطلاق النار لمنع تصعيد لا يمكن السيطرة عليه في إدلب .

جاء ذلك في مؤتمر صحفي من أمام قاعة مجلس الأمن اليوم الجمعة حيث تطرق الأمين العام للأزمة الإنسانية المترتبة على تدهور الأوضاع الأمنية في شمال غرب سوريا، وفق ما أورد مركز أخبار الأمم المتحدة .
وقال غوتيريش: "ندرك جميعا الأزمة التي تتكشف في شمال غرب سوريا والخسائر البشرية الفظيعة التي يتكبدها المدنيون، فقد بلغ عدد النازحين زهاء 900 ألف، أغلبيتهم الساحقة نساء وأطفال، فرّوا بسبب القتال الدائر في ظل أكثر الظروف مأساوية، وقُتل المئات، والكثيرون منهم اقتُلعوا من جذورهم أكثر من مرة، والأطفال الصغار يتجمّدون حتى الموت."

وحذر الأمين العام من التطورات الجديدة على الأرض والتي بحسب تعبيره تزيد من خطورة الأوضاع إلى جانب الأزمة الإنسانية المروّعة. وأضاف يقول: "يتم تجاهل القانون الإنساني الدولي وحماية المدنيين بشكل منهجي، ومع تقلص مساحة الأمان، تزداد احتمالية المعاناة الإنسانية سوءا."وأضاف الأمين العام أن منطقة خفض التوتر قد أنشئت في إدلب عام 2017، وكانت موضوع مذكرة تفاهم أخرى بين روسيا وتركيا في أيلول 2018، مذكرة سوتشي. "إلا أنه في نهاية شباط 2019 بدأ الاتفاق بالتعثر رغم تجديد وقف إطلاق النار أكثر من مرة في الأشهر المتعاقبة وآخرها كان في 12 كانون الثاني."ودعا الأمين العام إلى كسر الحلقة المفرغة من العنف والمعاناة وجدد دعوته إلى وقف إطلاق النار فورا في إدلب وإنهاء الكارثة.

وشدد الأمين العام على أن الرسالة واضحة، وهي أن الحل العسكري لن ينهي الأزمة السورية، ولكن الحل الوحيد الممكن يظل سياسيا.





بترا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إدارة التحرير

القوالب التكميلية للأخبار